الناسور الشرجي، تعريف وأسباب وأعراض وطرق الوقاية والعلاج

ما هو الناسور الشرجي؟

الناسور الشرجي هو عبارة عن قناة دقيقة تصل بين الجلد المجاور لفتحة الشرج وما بين داخل الشرج، وعادة ما تكون هناك فتحة أو أكثر علي الجلد خارج الشرج في حين توجد فتحة واحدة في داخل الشرج.

ما هي أسباب الناسور الشرجي؟

تنتج الإصابة بالناسور الشرجي عن العديد من الأسباب والتي تتضمن في أهمها:

1- التهابات الجهاز الهضمي.

2- التعرض للرضوض الشديدة.

3- الإصابة بداء الفطر الشعاعي.

4- الإصابة بداء كرون.

5- وجود تشققات حول منطقة الشرج.

6- الإصابة بعدوي الكلاميديا.

7- الإصابة بأورام القناة الشرجية.

8- الإفرازات التي تنتج عن الالتهابات حول منطقة الشرج.

ما هي أعراض الناسور الشرجي؟

الناسور الشرجي له عدد من العلامات أو الأعراض التي تظهر عند الإصابة به والتي يمكن ذكرها في النقاط التالية مع ملاحظة أنه ليس من المفترض أن تظهر جميع الأعراض في نفس الوقت ولنفس الشخص فمن الممكن ظهور بعض الأعراض فقط وهي كفيلة بضرورة زيارتك للطبيب:

1- القيء أو الترجيع.

2- فقدان الوزن المفاجئ.

3- الإسهال.

4- تكرار ارتجاع الخراج الأمر الذي يؤدي إلي الشعور بالألم الشديد والانتفاخ.

5- ارتفاع درجة حرارة الجسم.

6- نزول الدم في بعض الأوقات.

7- تهيج الجلد المجاور لفتحة الشرج والشعور بالحكة.

8- نزول القيح من الناسور.

9- الغثيان.

10- انعدام الشهية أو فقدانها.

11- ظهور ألم في البطن.

12- الشعور بالألم الشديد في الجسم.

13- إفراز صديدي متواصل أو متقطع من فتحة مجاورة لفتحة الشرج.

كيف يتم تشخيص الناسور الشرجي؟

يتم تشخيص الناسور الشرجي علي يد الطبيب المختص بعد عمل بعض الفحوصات اللازمة من أجل التعرف علي العوامل المسببة للناسور وهذه الفحوصات تتضمن:

1- الفحص أو الكشف السريري لمنطقة الشرج عند المريض.

2- الفحص التحليلي المخبري للإفرازات الشرجية المرافقة للناسور.

3- والفحص الإشعاعي للقناة الشرجية والذي عادة ما يحتاج إلي خضوع المريض للتخدير.

كيف يمكن الوقاية من الناسور الشرجي؟

بما أن الوقاية خير من العلاج، إذاً هناك عدداً من النصائح أو الوسائل التي يمكن ان تساهم في الوقاية من الإصابة بالناسور الشرجي والتي تتضمن:

1- الاعتياد علي النظافة الشخصية، ومراعاة قواعد السلامة العامة.

2- تنظيف فتحة الشرج بصورة جيدة ومستمرة في كل مرة بعد استخدام المرحاض.

3- استخدام مناديل نظيفة بعد استخدام المرحاض في كل مرة بشرط التخلص منها بعد كل استخدام.

كيف يمكن علاج الناسور الشرجي؟

في حالة الإصابة بالناسور الشرجي بالفعل، فهناك عدداً من التدابير الطبية التي يجب استشارة الطبيب فيها ليتم وصفها حسب حالة ودرجة إصابة كل شخص والتي تتضمن:

1- وصف المسكنات لتخفيف الشعور بالألم.

2- وصف المضادات الحيوية المناسبة.

3- وأخيراً التدخل الجراحي من أجل استئصال الناسور الشرجي بصورة كاملة.

ما هي مضاعفات الناسور الشرجي؟

في حالة الإصابة بالناسور الشرجي وعدم زيارة الطبيب وإهمال الأمر أو إهمال العلاج، هناك عدداً من المضاعفات التي من المرجح أن تصيبك وتتضمن:

1- نمو الناسور الشرجي مراراً وتكراراً.

2- التهاب منطقة الشرج وتفاقم حالتها.

3- الإصابة بالسلس الشرجي والذي يؤدي إلي فقدان القدرة علي التحكم بالإخراج.

4- التسبب في تكوين فتحات خارجية أخري يخرج منها الصديد بسبب الارتجاع المتكرر للخراج، وتسمي هذه الحالة بتشعب الناسور.

كيف يمكن التعايش مع مرض الناسور الشرجي؟

للتعايش مع الناسور الشرجي هناك عدداً من النصائح الواجب استخدامها والتي وصفها الأطباء والمتخصصون وتتضمن:

1- شرب ما لا يقل عن 8 أكواب إلي 10 أكواب من الماء يومياً بمعدل 2 لتر ونصف.

2- شرب كميات كبيرة من السوائل بصورة مستمرة.

3- التقليل من تناول الطعام كثير الدهون والشحوم والسعرات الحرارية.

4- إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بحيث يحتوي علي جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم ويقل احتوائه علي الدهون والشحوم.

5- المحافظة علي النظافة الشخصية بصورة مستمرة.

6- الالتزام بممارسة التمارين الرياضية بما لا يقل عن 2 ساعة في الأسبوع كحد أدني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*