الناسور، تعريف وأنواع وأسباب وأعراض وعلاج بالصور

ما هو الناسور؟

يمكن تعريف الناسور (الناصور) علي أنه عبارة عن وصلة غير طبيعية بين عضو من أعضاء الجسم أو وعاء دموي أو جزء من الأمعاء مع أي جزء آخر من الجسم. وأشهر أنواع الناسور هلي الناسور الشرجي والذي يصيب الرجال في الغالب في الفترة العمرية ما بين 20 سنة وحتى 30 سنة، ويمكن تعريف الناسور الشرجي علي أنه عبارة عن نفق صغير تحت الجلد يربط بين غدد صغيرة في الشرج ويكون في منطقة الشرج وتكون هذه الغدد ملتهبة وبها خراج ويفتح في جلد بجانب الشرج في الخارج. ويعد الناسور من الأمراض التي زاد انتشارها وأصبحت شائعة في حين أنها من الأمراض المتعبة نفسياً وجسدياً للمريض.

بمعني آخر يمكن تعريف الناسور علي أنه قناة غير طبيعية تفتح بين تجويف داخلي لعضو في الجسم وتتخذ طريقها إلي خارج الجسم عن طريق فتحة في الجلد، كما يمكن ان تتصل مع تجويف داخلي آخر مثل المثانة والمستقيم أو المهبل والمستقيم عند النساء أو المعدة مع السطح الخارجي لها، ويتم تشخيص الناسور علي يد الطبيب المختص إلي عميق وسطحي كما يتم تصنيفه إلي متشعب ومفرد. وغالباً ما يكون مجري الناسور ممتلئ بإفرازات دموية مختلطة مع صديد وقيح.

ما هي أنواع الناسور؟

للناسور العديد من الأنواع لكن ما يهمنا في هذه المقالة هي الأنواع التي تصيب منطقة المستقيم والشرج والتي تتضمن منطقة المقعدة أو الآلية، ومن أشهر أنواع النواسير التي تصيب هذه المنطقة الناسور العصعصي والناسور الشرجي وناسور العجان. وسنتطرق في مواضيع قادمة إن شاء الله للحديث بشكل مفصل عن هذه الأنواع.

ما هي أسباب الناسور؟

ينتج الناسور في الغالب بسبب خطأ قد حدث أثناء عملية جراحية سابقة أو بسبب تعرض الجزئين المتصلين لإصابة مباشرة. كما يمكن أن يتسبب تكون دمل أو خراج كبير إلي التسبب في ظهور مشكلة الناسور. لكن هناك العديد من النظريات التي اهتمت بدراسة أسباب الناسور وتعد أشهر هذه النظريات دخول الشعر، واستدل القائمون علي هذه النظرية بانتشار المرض بين الرجال بصورة أكبر خاصة المشعرين منهم، فضلاً عن كون الناسور لا يصيب أسفل الظهر فقط، بل صيب ما بين الأصابع ومنطقة الإبط والسرة وغيرها من المناطق التي تحتوي علي الشعر بصورة كبيرة.

من ناحية أخري هناك أسباب أقل انتشاراً للناسور الشرجي والتي تتمثل في الإصابة لا قدر الله بالسرطان أو الدرن أو إلتهاب الأمعاء المزمن والذي قد يتسبب في إنتاج العديد من النواسير.

كيف يتكون الناسور الشرجي؟

غالباً ما يتكون الناسور حول منطقة الشرج بعد الإصابة بخراج حول المنطقة وفتحه إما جراحياً أو تلقائياً بصورة غير كاملة، وغالباً ما يصاب المريض بالخراج بسبب حدوث التهاب حاد في غدة صغيرة بداخل فتحة الشرج الأمر الذي يؤدي إلي دخول الأجسام الغريبة والجراثيم من خلال هذه الغدة إلي الأنسجة المحيطة بها.

من ناحية أخري قد يؤدي انتفاخ الخراج الموجود في الغدة الصغيرة بداخل الشرج إلي تكون ناسور يصل بين الغدة وسطح الجلد مكوناً فتحة خارجية يخرج منها إفرازات صديدية، وفي هذه الحالة يمكن أن يستمر الناسور في إخراج الإفرازات ويمكن أن تنغلق الفتحة مشيرة إلي تكون خراج جديد. وتجدر الإشارة هنا إلي أن 50% فقط من الخراجات تؤدي إلي الإصابة بالنواسير، وليست كل الخراجات تؤدي إلي ظهور ناسور كما هو متداول.

ما هي أعراض الناسور؟

هناك بعض الأعراض التي تصاحب الإصابة بمرض الناسور والتي تختلف من شخص لآخر، حيث من الممكن ان تظهر جميعها في حين يمكن أن يظهر عرض واحد مع شخص آخر مصاب بالمرض نفسه والأعراض هي:

1- يشعر المريض المصاب بالناسور بمنطقة متورمة وبها ألم شديد حول فتحة الشرج خاصة عند الجلوس.

2- في بعض الحالات قد يلاحظ خروج إفراز صديدي من منطقة مجاورة لفتحة الشرج.

3- في بعض الحالات الأخرى خاصة الشديدة، قد يصاب المريض برعشة وارتفاع في درجة حرارة الجسم.

4- من الممكن أن يشعر المريض في بعض الحالات بوجود بروز بجانب فتحة الشرج وقد تخرج منه بعض الدماء.

ما هو علاج الناسور؟

غالباً ما يكون التدخل الجراحي هو الحل التام والنهائي للناسور، لكن يجب أن يتم ذلك لدي طبيب متخصص في الجراحة العامة. بينما إذا كان هناك خراج مصاحباً للناسور، فيجب أن يتم فتح الخراج جراحياً وتنظيفه ومن ثم يتم استئصال الناسور في جراحة أخري بعد أن تتم معالجة الالتهاب بصورة تامة. وهناك العديد من الحالات التي تم شفائها بصورة تامة بعد العملية، في حين أن احتمال عودة الناسور بعد العملية وعند عدم التئام الجرح أمراً محتملاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*