عملية البواسير بالصور والشرح المفصل

عملية البواسير هي عملية جراحية ينتج عنها التخلص من البواسير أو استئصالها، وبالرغم من اختلاف وتنوع وتعدد عمليات البواسير، إلا أنه يتم تحديد عملية البواسير المناسبة لحالة كل شخص ودرجة إصابته وتوافر الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة والخبرة الطبيبة الضرورية لإجراء مثل هذه العمليات. وبالرغم من أنه باختلاف طرق إجراء عمليات البواسير، إلا أن هذه العمليات تختلف بشكل كبير في طريقة إجرائها وتكلفتها وتوابع إجرائها. لكن قبل الخوض في شرح تفاصيل كل ما ذكر، يجب أولاً أن تتعرف علي الهدف الأساسي من إجراء عمليات البواسير.

لماذا يتم إجراء عملية البواسير؟

يتخذ الطبيب قراره بالتدخل الجراحي لعلاج البواسير بسبب تفاقم الحالة وعدم قدرة المريض علي علاج البواسير طبيعيا، حيث أنه كما ذكرنا في موضوع سابق، تختلف أنواع ودرجات الإصابة بالبواسير، فهناك البواسير الداخلية والبواسير الخارجية، وفي الوقت نفسه هناك أربعة درجات للإصابة بالبواسير، أقل هذه الدرجات هي الدرجة الأولي والتي يسهل فيها علاج البواسير بدون جراحة، بينما تكون الدرجة الثانية أصعب وعند تفاقم حالة المريض وتطورها إلي الدرجة الرابعة حينها يكون إجراء العملية الجراحية هو القرار السليم.

*لمزيد من المعلومات ينصح بالتعرف علي: علاج البواسير بالأعشاب و علاج البواسير بالعسل و علاج البواسير في البيت و أفضل علاج طبيعي للبواسير.

علي كل، يتم إجراء عملية البواسير في الأساس لسببان أساسيان، الأول هو استئصال البواسير بشكل كامل والثاني هو التأكد من عدم وجود فرص أخري لتكونها مجدداً. ففي حين يمكن أن تظهر البواسير بسبب العادات الغذائية والسلوكيات الخاطئة مثل وجود إمساك لفترة طويلة أو الجلوس لفترة طويلة، يمكن أيضاً أن تتسبب بعض الأمراض والمشكلات الصحية وفترات أخري معينة في ظهور البواسير ومن ابرز أمثلة ذلك الإصابة بالالتهابات الميكروبية أو العوامل الوراثية أو أمراض الكبد وحتى الحمل والولادة. وفي هذه الحالات لا يتم علاج البواسير إلا بعلاج السبب الأساسي لظهورها، وإلا فستظهر مجدداً، ولذا يجب أن يتأكد الطبيب قبل إجراء العملية من عدم وجود سبب لظهورها مجدداً. وأخيراً يجب أن يتأكد الطبيب من سلامة صمام فتحة الشرج المسئول عن التحكم في البراز.

*لمزيد من المعلومات ينصح بالتعرف علي: أسباب البواسير.

هل من الضروري استخدام مخدر كلي أثناء إجراء عملية البواسير؟

يمكن ان يتم استخدام مخدر كلي أو مخدر نصفي أثناء إجراء عملية البواسير، ويحدد ذلك الطبيب المختص أو طبيب التخدير حسب نوع العملية ودرجة الإصابة وحالة وطبيعة المريض وغيرها من الأسباب. وجدير بالذكر أن التنوع الكبير في عمليات البواسير وطرق إجرائها خير دليل علي انتشار البواسير بشكل كبير وعلي إمكانية إجراء العملية في أماكن عديدة بأمان عال بسبب ممارسة الأطباء لإجراء مثل هذه العمليات بصورة معتادة.

ما هي مميزات وعيوب عملية البواسير؟

هناك ميزتان أساسيتان وراء إجراء عملية البواسير، الميزة الأولي هي استئصال البواسير التي تسبب الألم والمعاناة والعودة لممارسة النشاطات الحياتية بشكل طبيعي وسليم. أما الميزة الثانية في عملية البواسير هي التأكد من سلامة منطقة الشرج والمستقيم من خلال عمل الإجراءات والفحوصات الطبيبة التي تساعد الطبيب علي تشخيص المرض ومعرفة سبب الإصابة به.

من ناحية أخري هناك عيب أساسي وراء إجراء عملية البواسير بكافة أنواعها، وهو أن جميع عمليات البواسير لا تضمن عدم تكون البواسير من جديد. لكنها في الوقت نفسه لن تعود إلا إذا ظهر سبب آخر تسبب في ظهورها كما ذكرنا مسبقاً، أو عاد المريض لممارسة عاداته وسلوكياته الخاطئة الأمر الذي أدي لتكون البواسير من جديد.

ما هي مخاطر عملية البواسير؟

عملية البواسير أصبحت في العصر الحالي من أسهل ما يمكن، وأصبحت نسبة نجاحها من أعلي ما يمكن وغالباً ما يعود المريض إلي منزله بعد إجراء العملية بصورة مباشرة. لكن شانها شأن أي عملية أخري، هناك عدد من المخاطر التي قد تتسبب العملية في حدوثها ومن أهم هذه المخاطر المشاكل المتعلقة بالتخدير والجراحة بصورة عامة، وإمكانية تأثيرها علي مدي تحكم المريض في البراز، لكن غالباً ما يكون ذلك لفترة قصيرة بعد العملية كما يمكن أن تؤثر العملية علي تضييق فتحة الشرج بالرغم من ندرة حدوث مثل هذا الأمر في أيامنا هذه. وشأنها شأن العديد من العمليات الأخرى يمكن أن يؤثر إجراء العملية علي العدوى علي الجلد أو النزف خلال أو بعد العملية ما يمكن أن يجبر الطبيب علي نقل دم أو إجراء عملية أخري للسيطرة علي الوضع.

ما هي أنواع عمليات البواسير؟

كما ذكرنا هناك العديد من عمليات البواسير التي يتم إجرائها، ومن بين أهم هذه العمليات: عملية علاج البواسير بالليزر، والعملية التقليدية التي يتم خلالها استئصال البواسير بشكل كامل وتغريز منطقة الإصابة لمنع النزف، وعملية الحقن التي يتم خلالها حقن الباسور ليتضخم الجدار الخاص به من الداخل وبالتالي يتم إغلاقه، وعملية المشرط الكهربائي التي تتميز بقلة النزيف وأخيراً عملية الأشعة الحمراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*