البواسير الخارجية بالشرح والصور

قبل الحديث عن البواسير الخارجية، ننوه غلي أننا قد ذكرنا في مقالات سابقة ما هي البواسير وما هي أسباب البواسير بالتفصيل وأيضاً أعراض البواسير ما هو دواء البواسير وعمليات البواسير مثل عملية علاج البواسير بالليزر وعلاج البواسير طبيعياً مثل علاج البواسير بالعسل أو علاج البواسير بالأعشاب أو علاج البواسير بدون جراحة.

وبالأخذ في الاعتبار إلي أنه لا يمكن جمع كافة هذه الموضوعات العامة عن البواسير في مقالة واحدة، حتى من باب التسهيل علي القارئ فيمكننا تعريف البواسير في جملة مختصرة علي أنها عبارة عن انتفاخات في الأوردة الموجودة في الجزء الأسفل من المستقيم أو فتحة الشرج، ويزيد من صعوبة الأمر أن هذه الانتفاخات غالباً ما تكون مؤلمة ويزيد شعور المريض بالألم عند الجلوس بالمقارنة مع الأوضاع الأخرى.

يرجع السبب الرئيسي في تكون البواسير إلي تجمع الدم بصورة غير طبيعية في الأوردة الخاصة بمنطقة الشرج، وهو الأمر الذي يؤدي إلي ارتفاع ضغط الدم في هذه الأوردة ومن ثم عدم احتمال جدران الأوعية الوريدية لهذا الوضع الغير طبيعي والغير معتاد فتبدأ بالانتفاخ والتمدد مكونة للبواسير.

البواسير لها أربعة درجات تبدأ الدرجة الأولي بأن البواسير تكون بداخل المستقيم ولا تغير موضعها، بينما يمكن أن يخرج النوع الثاني من البواسير ويظهر خارج فتحة الشرج عند التغوط (التبرز) ومن ثم يعود بشكل تلقائي إلي موضعه الأول. النوع الثالث من أو الدرجة الثالثة من البواسير تشبه إلي حد كبير الدرجة الثانية لكنها تتطلب استخدام الإصبع برفق لردها إلي مكانها من جديد وإلا فستبقي بالخارج، والدرجة الرابعة من البواسير تبقي فيه البواسير هابطة من فتحة الشرج ولا يمكن ردها حتى بالإصبع وهذه أخطر درجات البواسير ويكون الوضع فيها قد تفاقم للغاية وغالباً ما تحتاج إلي تدخل جراحي لعلاجها.

تدلي وتمدد الأوردة المنتفخة هو المحدد لنوع البواسير، فالبواسير لها نوعان أساسيان، إما البواسير الداخلية والتي تتدلي الأوردة فيها بداخل الجزء السفلي من المستقيم وغالباً ما تكون غير مؤلمة ولا يشعر بها المريض وتختلف من شخص لشخص حسب حالته ودرجة إصابته ودرجة إهماله للمرض وتأخره في علاجه وهكذا.

بينما يمكن تعريف البواسير الخارجية علي أنها أوردة ملتهبة، متدلية ومنتفخة تتدلي خارج المستقيم أو حول منطقة الشرج والتي يمكن رؤيتها بسهولة علي عكس البواسير الداخلية والتي لها درجات لا تظهر بها إلا بالكشف عند الطبيب والتشخيص، بالنسبة للبواسير الخارجية فغالباً ما تسبب نزيف دموي وتشعر المريض بالتضايق الشديد أثناء التبرز. وتظهر البواسير الخارجية في صورة جلد يميل لونه إلي اللون البني وتظهر كطيات صغيرة بارزة من حواف فتحة الشرج.

تتعدد أسباب البواسير والتي ذكرناها في مقالة كاملة بعنوان “أسباب البواسير بالصور” والتي يمكن التعرف عليها لمزيد من الشرح والتفصيل، لكن علي سبيل الاختصار يمكن ذكري أهم أسباب البواسير عامة والبواسير الخارجية بوجه خاص في الجلوس لفترة طويلة خاصة في وضع التربيعة، والإمساك الذي يعد العدو الأول للبواسير وأحد أهم أسبابها بل وعلاجها من دون علاجه ليس له معني، ولهذا ذكرنا في مقالة سابقة بعنوان “علاج الإمساك” أفضل وأهم سبل علاج الإمساك للبدء في علاج البواسير طبيعياً أو حتى جراحياً وأهم هذه النصائح كان شرب الماء بكثرة وتناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه الطازجة.

ترجع أهم أسباب البواسير أيضاً إلي الحمل والولادة وتكرار هذه العملية كما تعد الالتهابات الميكروبية من أهم الإصابة بالبواسير، بالإضافة إلي جميع هذه الأسباب تعد الإصابة بالالتهاب الكبدي وأمراض الكبد الأخري أحد الأسباب بالإضافة إلي العوامل الوراثية. بل ويمكن للشخص أن يصاب بالبواسير بالبواسير بسبب مشكلة أخري وعند حلها تحل مشكلة البواسير والحمل يعبر من هذه الأمثلة إلا أنه هناك العديد من الأمثلة الاخري كالأمراض الكامنة بالحوض مثل أورام الرحم والكيس المبيضي والحمل المتأخر عند النساء وتضخم البروستاتا عند الرجال. والحالات التي يصاحبها ارتفاع ضغط الدم كانتفاخ الرئة والربو الشعبي وعجز القلب ومشاكل الكبد كما ذكرنا مسبقاً عافانا الله وإياكم.
لذا يجب أن يكون أول قرار نتخذه عند الإصابة بالبواسير، الذهاب إلي الطبيب المختص لتشخيص السبب الرئيسي للمشكلة للاطمئنان علي صحتكم ومن ثم ندرس سوياً سبل علاج البواسير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*